Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

مشاهير

صاحب النظرة الحادة والرجولة الطاغية
كيرك دوغلاس يحتفل بعيد ميلاده 100
في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر 2016 احتفل أحد عمالقة عصر هوليوود الذهبي النجم العالمي كيرك دوغلاس بعيد ميلاده المئة.. نعم أطفأ 100 شمعة وأقسم أنه لا يعرف سبباً لبقائه حتى الآن على قيد الحياة، نافياً أن تكون لديه وصفة سحرية لطول العمر، لكنه لا يخفي أن بقاءه مع زوجته الثانية آن بودينس (97 عاماً) ما يقارب الـ 63 عاماً لا بد أن يكون له تأثير ما في حياته المديدة.. واضطر كيرك دوغلاس إلى التقاعد بسبب مشاكل في النطق إثر إصابته بجلطة دماغية عام 1996 إلا أنه خضع لتمارين مع معالج ليتمكن من إلقاء كلمة قصيرة في عيد ميلاده.

كيرك دوغلاس الذي رشح ثلاث مرات للفوز بجائزة أوسكار قبل أن ينال واحدة عن مجمل أعماله، احتفل بعيد ميلاده المئة خلال حفلة في كاليفورنيا أقامها على شرفه نجله مايكل دوغلاس وزوجة الأخير كاثرين زيتا جونز، وهما من الأسماء البارزة أيضاً في هوليوود، وشارك نحو 200 مدعو من أصدقاء وأفراد في العائلة في الاحتفال.
ضياع وفشل
حياة هذا النجم لم تكن كلها سعادة وهناء، بل تخللتها فترات ضياع وفشل وتراجع، إلاّ أنه لم يتشاءم يوماً ما كان يرى غير التفاؤل أمامه ولم يعط الأيام إلاّ أفضل ماعنده، إلى حد قوله:" ما رفعت يديّ إستسلاماً أبداً وكنت قدرياً مؤمناً أنني إنسان جيد ولا يمكن أن أتعرض للأذية، بدليل أنني كدت أموت بالجلطة الدماغية لكن الإصابة طالتني في صوتي، وعندما أجريت تمرينات على الكلام حصلت على نتيجة إيجابية جيدة، كما أنني نجوت من موت محتم في حادث تصادم بين طائرة عادية وطوافة كنت على متنها، معلناً عدم إكتراثه بنهايته ويقول:" أنا حي شكراً للرب، لكنني لا أخشى الموت أبداً" .

الحب الزوجي
كتب الممثل الشهير في مقال نشر في مجلة "كلوزر ويكلي" بمناسبة عيد ميلاده: "اسأل عن نصائح عن سر الحياة المديدة والسليمة.. ليس لدي أي نصيحة، في المقابل أرى أن ثمة هدفاً لوجودنا على هذه الأرض" وأضاف: "نجوت من حادث مروحية ومن جلطة دماغية حتى أتمكن من إنجاز أشياء جيدة في العالم قبل أن أرحل"، وهو يعزو أيضاً عمره المديد إلى حبه الكبير لزوجته الثانية آن البالغة 97 سنة. وأضاف: "كنت محظوظاً بلقاء حب حياتي قبل 63 سنة، وأظن أن زواجنا الرائع ومحادثاتنا المسائية ساعدتني على تجاوز كل شيء".
يكره المال
لم يحب المال أبداً في حياته لأنه وجده يقلب حياة الناس رأساً على عقب إذا ما توفر أو إذا كان قليلاً، لذا فإن كل إرثه وما يساوي في عهدة إحدى المؤسسات التي تعنى بتسييل قيمتها المادية، تمهيداً لتوزيعها على أكبر عدد من المحتاجين، زوجته تؤكد أنه لا يقول الكثير عن زميلاته في الأفلام (80 شريطاً) لكنه يذكّر دائماً بجمال "لورين باكال"، وبصداقته مع "جون واين"، وتشير إلى أن طعامه خفيف دائماً، وأكثر ما يشتاق للرياضة لكنه لا يقدر عليها.
أشهر الشخصيات
جسد كيرك دوغلاس، وهو ابن مهاجرين روسيين أميين، بعض أشهر الشخصيات في تاريخ السينما من الرسام الهولندي فان غوخ إلى سيّد أفلام الويسترن دوك هوليداي، وشارك في 80 فيلماً، من بينها "20 ألف فرسخ تحت البحر" و "إيز باريس بورنينغ؟" و "غانفايت آت ذي أوكاي كورال" و "لاست فور لايف" عن فنسنت فان غوخ (1965) و"سيفن دايز إن ماي" (1964)، وكان لنظرته الحادة والرجولة الطاغية التي تظهر في ملامحه ووجهه المميز دورا في أن يتحول إلى أحد أكثر نجوم هوليود تأثيراً.
الطفل الفقير
ولد دوغلاس ذو الأصول الروسية (واسمه الاصلي إيسور دانييلوفيتش) عام 1916، في أسرة فقيرة في نيويورك، وتابع دروساً في أكاديمية المسرح في المدينة، ونال عن دوره في فيلم "تشامبيون" (1949) أول ترشيح له للفوز بجائزة أوسكار، وهي مكافأة أفلتت منه ثلاث مرات، في المقابل نال نجله مايكل دوغلاس جائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في "وول ستريت" عام 1987، وولد مايك (72 سنة) وشقيقه جويل (69 سنة) من زواج كيرك دوغلاس الأول من الممثلة ديانا ويبستر التي طلقها عام 1951، وبعد ثلاث سنوات على طلاقه، تزوج الأميركية من أصل بلجيكي آن بودينس، التي قالت عنه في أحد الأيام "العيش مع زوجي كمن يجد نفسه في بستان جميل يقع قرب بركان يمكن أن يثور في أي لحظة" وأنجبا ابنين هما إريك وبيتر.
الحيوية والصلابة
يقول مايكل دوغلاس عن والده لمجلة "كلوزر": "يتميز بحيويته وصلابته، علمني أن أعطي أفضل ما عندي على الدوام" وقد واجهت عائلة دوغلاس بعض المآسي، فقد توفي إريك، الذي كان ممثلاً أيضاً- في العام 2004 عن 46 سنة بعد تناوله مزيجاً من الكحول والأدوية إثر سنوات من الإدمان، وتأثر كيرك كثيراً عندما اصطدمت مروحية كان فيها بطائرة أخرى في أجواء ولاية كاليفورنيا، وأدى الحادث إلى مقتل شخصين.
وفي العام 1996، أصيب بجلطة دماغية حرمته من الكلام إلا أنه استعاد القدرة على النطق جزئياً بعد إعادة تأهيل استمرت شهوراً، واتجه بعد ذلك مع زوجته أكثر فأكثر إلى أعمال الإحسان، فأعلنا أنهما سيهبان الجزء الأكبر من ثورتهما لمنظمات خيرية بعد وفاتهما، ومول الزوجان خصوصاً تحديث 400 ملعب مدرسة في لوس أنجليس وبناء وحدة علاج لمرضى ألزهايمر في مأوى للعجزة مخصص للممثلين المتقاعدين.