Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

السيارات الفاخرة

بلمسات رياضية بريطانية - ألمانية
"ميني كوبر المكشوفة"
الأكثر شعبية في أوروبا
حافظ صانع السيارات البريطاني "ميني" على فلسفته في التخلص تدريجياً من سيارة "ميني" الصغيرة، والانتقال إلى مجموعة موديلات تزيد طولاً وعرضاً عن سابقاتها، وهو لم تشذ عنه، أحدث موديلات الشركة، "ميني كوبر المكشوفة"، التي تأتي بمجموعة مزايا ومواصفات جديدة كلياً، تجعل منها أحد السيارات الأكثر شعبية في أوروبا، خاصة بين السيدات، كما تؤكد ذلك مجموعة "بي إم دبليو" الألمانية المالكة للعلامة البريطانية والتي تشير إلى أن الجيلين الأخيرين من "ميني المكشوفة"، حققا مبيعات قياسية في أوروبا، خاصة لدى الجنس الناعم.

تتميز السيارة الجديدة، بكونها عائلية (بأربعة مقاعد، ومناسبة لعائلة صغيرة) بجانب أنها رياضية وبتصميم أنيق، يضاف إلى هذا تزويدها بأحدث التقنيات من أجل توفير قيادة ممتعة بخيارات واسعة، وبسعر ينطلق من 37 ألف دولار بالنسبة للفئة الأولى، و45 ألف دولار للفئة "S" بالنسبة لموديل 2017.
تصميم أنيق
تأسر السيارة الجديدة القلوب من خلال منظرها الجميل، والمستطيل الشكل، فقد زادت وزناً ومساحة عن ذي قبل، إذ يكفي القول إنها أطول بـ98 ملم وأعرض بـ44 مم، وأعلى بـ 1 ملم، ومع قاعدة عجلات أطول بـ28 ملم، وأضخم في المقدمة بـ42 ملم، وبـ34 ملم في الخلفية، وكلها أمور تؤكد اننا نتحدث عن سيارة أكبر من ذي قبل، وليس فقط "ميني" المخصصة لشخصين أو لأربعة في مساحة ضيقة، بل تتسع لعائلة صغيرة، أو مجموعة صغيرة من الأصدقاء.
وسعت الشركة إلى الجمع بين الشكل الرياضي والكلاسيكي الذي اشتهرت به العلامة البريطانية، فكانت نتيجة مميزة، من ذلك مصابيح الـ"إل إي دي"، الأمامية الدائرية، والخلفية المزينة بالكروم، وشبك التهوية الأمامي الذي اشتهرت به ميني عادة.
واستخدمت الشركة للمرة الأولى، لون ميتاليك أزرق كاريبي، ويضاف إلى هذا اللون الأسود المحيط بالسيارة والإطارات، وكذلك خيارات واسعة بالنسبة لألوان الهيكل أو المقصورة، وإضاءة "إل إي دي" القوية والقادرة على كشف مسافة بعيدة أمام السائق، بجانب الزجاج الأمامي الأكبر من ذي قبل.
رحابة أكبر
أن تزيد السيارة بـ90 كلغ مقارنة بوزن سابقتها، فلابد وأن يعني ذلك أن هناك مساحة أكبر من ذي قبل، حيث إن أهم سلبيات الموديل السابق، كان ضيق المساحة أمام الركاب الأربعة، وخاصة في الخلف.
وعلى الرغم من أن التقييم العام في وسائل الإعلام الغربية المتخصصة في السيارات، رأت أن المساحة ماتزال ضيقة مقارنة بموديلات مماثلة في علامات أخرى، خاصة في حال كان السقف مغلقاً، لكنها أكدت أنها أفضل بكثير من سابقتها في هذه النقطة، لكنها تكون أكثر رحابة بالنسبة للركاب في الخلف والسقف مكشوف، وتزيد المساحة اكثر مع خيار طي المقاعد في الخلف بواقع 50/50.
وتشترك "ميني المكشوفة" مع "الهاتشباك" في لوحة القيادة، فظلت فلسفة التصميم الدائري مستمرة مع الشاشة الرقمية والعدادات، والتكييف وأزرار كثيرة أخرى في المقصورة، كما أن السيارة مزودة بمقاعد بتصميم رياضي من جلد فاخر، مع تطريز يدوي، وقابلة للتدفئة، وبخيار كهربائي كامل، يشمل الأمر كذلك سقف السيارة وهو من القماش، وقابل للاستخدام بثلاث وظائف، ويعني ذلك مساحة فتح السقف، إذ يمكن استخدامه كغطاء شمسي، أو فتحه بزاوية 40 سم، أو بالكامل وبدون ضجيج في 20 ثانية فقط.
خيارات أكثر
تزيد المتعة في داخل المقصورة، من خلال الخيارات المتاحة أمام السائق بالنسبة للنظام السمعي، والذي يأتي من الشركة بعلامة "هارمان كاردون"، وزودت المقصورة بشاشة بحجم 8.8 بوصة، تعمل بنظام "المعلومات الرقمية" (إكس إل إنفوتايمنت)، الخاص بـ"بي إم دبليو"، والذي يضع أمام السائق مجموعة قيمة من الخدمات والمعلومات.
وتشمل الاتصالات والإنترنت ومعلومات الصيانة واتصالات الطوارىء بالشركة المصنعة، ومعلومات عن الطقس والقيادة والمرور .. كما تم تزويد هذا النظام بمجموعة من التطبيقات الترفيهية من الموسيقى إلى غير ذلك على غرار "سبوتيفاي" و"ديزر" و"أمازون ميوزيك".
وتتوفر السيارة على خاصية جديدة ومميزة تتعلق بتطبيق "رين ورنر"، ويعني ذلك تطبيق حديث يحذر السائق من تساقط الأمطار، وهو مرتبط بنظام "إكس إل" المعلوماتي، ويقدم خيار العداد الزمني مجموعة من المعلومات الزمنية القيمة بالنسبة للسائق، كزمن القيادة من مكان لآخر، والفترة التي ظل فيها السقف مفتوحاً وغير ذلك.
أنظمة أمان
تمتاز السيارة بمجموعة أنظمة وتقنيات حديثة تمكنها من تجنيب السائق العديد من المشكلات، بينها الحوادث، ومن ذلك أنها تقوم بشكل آلي بتخفيف حدة الاصطدام بالأشخاص بحيث يترفع غطاء السيارة قليلاً، لتفادي الحوادث المميثة والخطرة.
وتتمتع كذلك بخاصية الحماية للسائق والركاب خلال حوادث التدهور بالنسبة للسيارة بفضل أحزمة مخصصة لهذا الغرض وقوية، تعمل في جزء من الثانية خلال الحوادث التي تنقلب فيها السيارة، ما يقلل من الآثار الجانبية وأحياناً المميتة لهكذا حوادث.
تقنيات ألمانية
تعمل "ميني المكشوفة" بشكل أفضل بكثير من السابق بفضل التقنيات الحديثة التي أدخلتها، خاصة بعد امتلاك "بي إم دبليو" للعلامة البريطانية، من ذلك نقل التقنيات الألمانية في أنظمة دعم القيادة والأمان إلى "ميني"، لذلك لا تختلف هذه الأنظمة كثيراً بين ميني وموديلات كثيرة في "بي إم دبليو".
وتحذر السيارة السائق في حال تجاوز السرعة القانونية للمكان الذي يقود فيه، وتهيئة المكابح للعمل بقوة أكبر من خلال وسائل استشعار للسرعة العالية والانحراف المفاجىء أو الاقتراب الكبير من السيارات الامامية أو الجانبية، وقد تقوم بشكل آلي بتخفيض السرعة لتجنب الاصطدام القوي.
وتتواجد كذلك باقي أنظمة الأمان والسلامة الاعتيادية في السيارات الحديثة، وخاصة بين آخر موديلات سيارات بي إم دبليو، من ذلك نظام المعلومات المضاءة "Head-Up Display"، الذي يساعد السائق من دون التشويش على رؤيته، بجانب الوسائد الهوائية الحديثة، وباقي الأنظمة الأخرى.
لمسة شخصية
يمكن للسائق الحصول على سيارة بخصوصية أكثر يشمل ذلك خيارات في الشاشة وحجمها، وألوان المقصورة، وكذلك نوع المقاعد، والنظام السمعي البصري، وأيضاً ألوان الهيكل الخارجي، من البرتقالي البركاني أو 11 لوناً من الميتاليك، منه الأزرق الكاريبي لأول مرة، وحجم ونوع الإطارات.
قوة وقيادة رياضية
تظهر متعة القيادة والاداء الرياضي جلياً من خلال خيارات المحرك من فئتين، 3 و4 اسطوانات، وهو "ثنائي التيربو"، وبخاصية الحقن المباشر، ويمكّن المحركان السائق من التحكم بشكل كبير بالسيارة وقيادتها بالطريقة المثلى، خاصة وأنها تستفيد من تكنولوجيا "بي إم دبليو" في هذا الخصوص.
وتبلغ سعة المحرك الاول 1.5 لتر، وهو من 3 أسطوانات، بقوة 136 حصاناً في 4400 دورة في الدقيقة، ويمكن لهذا المحرك من بلوغ 100 كلم/الساعة في غضون 8.7 ثانية.
أما المحرك الثاني الأقوى والخاص بالفئة "S"، فهو من 4 أسطوانات بسعة 2 لتر، وبقوة 192 حصاناً في 5000 دورة في الدقيقة، وتتجلى سرعته في بلوغ 100 كلم/الساعة في خلال 7.1 ثانية، ويذكر أن أقصى سرعة لهذا المحرك تبلغ 230 كلم/الساعة، في حين تصل بالنسبة للمحرك الأصغر إلى 208 كلم/الساعة.
ويذكر أن معدل استهلاك الوقود بالنسبة لهذه السيارة يتراوح بين 5.1 و4.9 لتر لكل 100 كلم، في حين أن الانبعاثات الغازية لثاني أوكسيد الكربون هي بين 114 و118 غرام لكل كلم، وأكثر ما يميز هذه السيارة ناقل الحركة "ستيبترونيك" من ست سرعات، ما يزيد من متعة القيادة الرياضية لهذا الموديل.
أما خيارات القيادة فتختلف بين القيادة العادية "MID"، والصديقة للبيئة "GREEN" التي تقلل من استهلاك الوقود مع تقليل قوة القيادة، في حين أن المتعة الأقصى تتجلى في "SPORT"، وهي قيادة رياضية مختلفة كلياً عن موديلات سابقة، وعلى الرغم من أن الإطارات تأتي بقياس 17 إنش، لكن يمكن الانتقاء بين 16 و18 إنشاً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بطاقة تقنية
* المصنع: "ميني" البريطانية والمملوكة لعلامة "بي إم دبليو" الألمانية.
* العائلة: "المكشوفة"
* السعر: بين 37 ألف دولار و45 ألف دولار.
* المحركات:
- المحرك الأول 1.5 لتر، من 3 أسطوانات، بقوة 136 حصاناً في 4400 دورة في الدقيقة، (من صفر إلى 100 كلم/الساعة في 8.7 ثانية).
- المحرك الثاني "S"، من 4 اسطوانات بسعة 2 لتر، وبقوة 192 حصاناً في 5000 دورة في الدقيقة (من صفر إلى 100 كلم/الساعة في 7.1 ثانية).
* معدل استهلاك الوقود بين 5.1 و4.9 لتر لكل 100 كلم.
* الانبعاثات الغازية بين 114 و118 غرام لكل كلم.
* يمكن فتح السقف في 20 ثانية.
* ناقل الحركة: من ست سرعات "ستيبترونيك".