Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

السياحة

مدينة فرنسية تشرب من يدين عذبتين
ليون .. ذات النهرين
مدينة ليون الفرنسية الساحرة التي تشرب من يدين عذبتين، هما نهر السين ونهر الروم، ثالث أكبر مدن فرنسا من حيث كثافة السكان، بعد العاصمة باريس ومدينة مارسيليا، ليصل تعداد ساكنيها إلى مليونين ونصف تقريباً.. تبلغ مساحة المدينة 3306 كيلومتر مربع، وتقع جنوب شرقي الدولة الفرنسية، لتمثل عاصمة منطقة رون ألب وإقليم "الرون" الفرنسي.. تتوسط مدينة ليون المسافة بين العاصمة باريس و مدينة مارسيليا، كما تبعد ليون عن باريس بحوالي 470 كم.
تعتبر زيارة أماكن السياحة في ليون ذات النهرين من التجارب التي لا تنسى، بكل ما يميز تلك المدينة من مناظر طبيعية خلابة، ومعالم تاريخية وثقافية ودينية.


تشكل مدينة ليون بموقعها بين نهرين شبه جزيرة، يحدها من جهة الغرب تلة مرتفعة تضم بعض معالم الدينية، ومن الشرق تلة أخرى تشتهر بورش الحرير الكثيرة التي توجد بها، وتشتهر ليون الفرنسية بإقامة احتفالات الأنوار يوم 8 سبتمبر من كل عام، والتي تستمر لمدة أربعة ايام متتالية، حيث يتم خلالها إشعال الشموع من قبل جميع سكان المدينة، ووضعها على حواف النوافذ والشرفات لتضاء عن طريقها شوارع ليون في مشهد رومانسي بديع.
ومن معالم المدينة البارزة نجد متحف الحضارة الفرنسية الرومانية، ومتحف السيارات المعروف بـ (هنري مالاتر)، إلى جانب (أكواريوم دو جراند)، ومنتزه (بارك دي لا تيتي)، إلى جانب متحف الغزل والنسيج، وأبراج المراقبة العريقة، وهي المزارات التي تعد من أجمل أماكن السياحة في ليون وأكثره زيارة، كذلك تضم المدينة الكثير من الحدائق والمتنزهات العامة ومراكز التسوق ذات المستوى العالمي، إلى غير ذلك من المميزات وعوامل الجذب السياحية المختلفة والمتنوعة في مدينة ليون فرنسا الساحرة، كما تضم مدينة ليون مقر الشرطة الدولية "الإنتربول" الرئيسي.
تمتاز ليون كذلك بمطارها الدولي، الذي تصل إليه الرحلات من أغلب المطارات العالمية والعربية، وتشتهر ليون باحتوائها على واحدة من أكبر شبكات السكك الحديدية في فرنسا وكافة النواحي الأوروبية.. أما مناخ مدينة ليون بفرنسا فيعد خليطاً من شبه المداري والمحيطي، وتعتبر من أشد المناطق برودة في فرنسا خلال فصل الشتاء، أما في فصل الصيف فتتمتع بمناخها الدافئ الذي قد يصاحبه سقوط الأمطار في بعض الأحيان.
تاريخ من قبل الميلاد
يرجع بناء مدينة ليون الفرنسية القديمة إلى ما قبل الميلاد بحوالي 43 عاماً، حيث تم تأسيسها على يد الدولة الرومانية على بقايا حصن كلتي، لتعرف باسم مستعمرة لوغدونوم، ثم تطورت بعد ذلك سريعاً لتصبح من أهم المراكز ببلاد الغال - فرنسا حديثاً- لذا شهدت رواجاً تجارياً وثقافياً كبيراً في تلك الأثناء، خلال القرون الوسطى، وتحديداً عقب سقوط دولة الرومان، ساءت أحوال المدينة وتدهورت أوضاعها على كافة الأصعدة، لتمر بأكثر مراحلها التاريخية ظلاماً.
أهم أماكن السياحة في ليون
من أهم ما يميز أماكن السياحة في ليون احتوائها على العديد من المتاحف والمراكز الثقافية والمعارض الفنية، حيث تحتوي على أكثر من 27 متحفاً، من بينها متحف قصر سانت بيير الموجود داخل دير البنديكت ديم، وهو ما يعرف بمتحف الفنون الجميلة، كذلك تشتهر المدينة بطبيعتها الساحرة التي يمكنك لمسها في جميع أنحاء ليون، ما بين ضفاف النهرين الذين يحيطان بها، والسهول الرحبة والتلال الفسيحة.
هنا نذكر عدداً من أهم وأبرز أماكن السياحة في ليون لإعطاء فكرة أشمل عن تلك المدينة الجميلة:
كنيسة باسكيليا نوتردام
أثناء القرن التاسع عشر جرى إنشاء كنيسة باسيليكا نوتردام في بقعة مميزة ومركزية من ليون، تطل من خلالها على جميع أنحاء المدينة، وتتميز كنيسة باسكيليا نوتردام بتلك الهندسة المعمارية الفريدة، إضافة إلى الزخرفات والنقوش الرومانية والبيزنطية التي تزين جدرانها، وتعد الكنيسة من أبرز وأهم الأماكن السياحية في ليون التي تشهد إقبالاً كثيفاً من الزوار، وتقع باسكيليا نوتردام بساحة (دي فورفير).
بيت الأوبرا
يقع بيت أوبرا ليون بشارع غريفون، ويعد من أبرز وجهات المدينة الثقافية ومن أجمل أماكن الساحة في ليون ، والمكان ليس على مستوى العروض الأوبرالية فحسب، بل أيضاً على مستوى الفاعليات الثقافية والفنية المختلفة، كما يشهد بيت الأوبرا عروضاً مسرحية وموسيقية متنوعة، ومن أهم ما يميز بناء بيت الأوبرا في ليون هو شكلها الذي يشبه القوس، حيث يمثل علامة بارزة يمكنك رؤيتها من أنحاء متعددة بالمدينة.
نافورة بارتولدي
في سبتمبر سنة 1892م تم تشييد ذلك النصب التذكاري البديع، على يد فريديريك أوغست، لتتزين به ساحة تيرو بالمدينة الفرنسية ليون، وتعتبر نافورة بارتولدي من التماثيل المميزة والجميلة، يصل وزنها لحوالي 360 طناً، وقد استعمل في أعمال نحتها الرصاص بما يعادل حوالي 21 طناً من وزنها، وطول النافورة 4,85 م، وعرضها 15م.
متحف ليون للفنون الجميلة
يضم متحف ليون للفنون الجميلة والذي يعتبر من أجمل أماكن السياحة في ليون عدداً كبيراً من الآثار الفنية والتاريخية، كما يحتوي على بعض اللوحات ذات الشهرة العالمية، يقع المتحف بساحة تيرو، وتمثل معروضاته العديد من الحضارات، ومن بينها آثار الحضارة المصرية القديمة التي تعد من أبرز مقتنيات المتحف.
المتحف الروماني
تقف ليون على موقع المدينة الرومانية القديمة التي كانت تدعى بمدينة لوغدونوم، والتي تأسست في عام 43 قبل الميلاد وكانت عاصمة الغال، يعرض هذا المتحف الأثري الرائع الأجسام التي تعود إلى عصر الرومان والرومان بما في ذلك المزهريات والأشجار والفسيفساء والتماثيل والقطع النقدية والسيراميك.. والآثار المعروضة هي من الحفريات التي أجريت بالموقع (حفريات مدينة لوغدونوم) وكذلك المواقع الأثرية الرومانية القريبة من سان رومان أون غال وفيين، وتشتهر المجموعة المعروضة بضخامتها وتنوعها، ومن أبرز معالم المجموعة تمثال هركيوليز الضخم، وعمل رخامي مزخرف من الحمامات القديمة، وفسيفساء أرضية رائعة بمساحة 100 متر مربع تصور صورا ذات صلة بإله المحيطات.
ويمتد المتحف أيضاً إلى موقع الآثار القريبة، على بعد حوالي 300 متر من المتحف، وتفتخر المدينة بأن هذا الموقع يعد أقدم مواقع الآثار القديمة في فرنسا، بما في ذلك اثنين من المسارح الرومانية.. مسرح غراند ثيتر يعود إلى عام 15 قبل الميلاد حيث تم تنفيذ المآسي والكوميديا، أما مسرح أوديون فكان مسرحاً للعروض الموسيقية.
منطقة بريسكويل
منطقة بريسكويل ليون هي قطعة أرض مثل جزيرة داخل النهر، ويتميز هذا الحي بهندسة معمارية جميلة وساحات بلدية ضخمة، مكان ديس تيريو يستحق الزيارة فقط لرؤية نافورة صممها F.A. Bartholdi، حيث يصور هذا العمل الفخم عربة انتصار نهر غارون، وستلاحظ أربعة من الخيول المنحوتة بشكل رائع والتي تبدو مجتهدة جداً، فهي تمثل الأنهار الأربعة المختلفة التي تتدفق إلى المحيط، وتمثل المنطقة بالكامل واحدة من أروع أماكن السياحة في ليون بصفة عامة.
- يقع فندق هوتل دي فيل (قاعة البلدية) في ليون على الجانب الشرقي من الساحة. بني في الأصل بين عامي 1646 و 1672، وقد أعيد بناء فندق دي فيل (بعد حريق) من قبل جولز هاردوين-مانزارت في أسلوبه الباروكي المميز.. وهناك صرح هام آخر في هذا المجال هو قصر البورصة والتجارة، في شارع لا ريبوبليك، وعلى الرغم من أن المبنى له طراز معماري يرجع إلى عصر النهضة، فقد تم بناؤه في القرن الـ 19، وباستمرار السير إلى جنوب قصر البورصة، سيجد السياح كنيسة سانت-بونافنتور إغليس سانت فرانسيسكان التي بنيت في القرنين الرابع عشر والخامس عشر.
- ساحة ليونز هي أرقى ما في منطقة Presqu’ile ، ومحور الساحة هو تمثال الفروسية (لويس الرابع عشر) الذي أنشأه النحات F. Lemot وتطل المباني الأنيقة التي تعود إلى القرن 19 على الجانبين الشرقي والغربي للميدان، من الجانب الشمالي من الساحة، كما أن هناك إطلالة على تلة فورفير.
- يقع فندق هوتل ديو دي ليون على بعد خطوات قليلة من فندق بلاس بلكور، وهو مبنى رائع يعود إلى القرن 17 والذي كان بمثابة مستشفى، يضم فندق هوتل ديو الآن متحف هوسبيسز سيفيلز، وهو متحف مثير للاهتمام مع مجموعة منتقاة من الفنون الزخرفية والأجهزة الطبية العتيقة. أيضًا يمكن العثور على ساحة جميلة أخرى وهي ساحة كارنوت، عن طريق شارع فيكتور-هوجو. تحتوي هذه الساحة على نصب هائل للجمهورية الفرنسية تم إنشاؤه في عام 1890.



التسوق في ليون
أنت في ليون الفرنسية، حيث التسوق سمة مميزة من سمات البلاد، وحين تكون في تلك الأنحاء من العالم عليك التزام أعلى معايير ضبط النفس، لأنك سرعان ما تصاب بداء الشراء المزمن، فكل ما حولك مبهر ولا يمكن مقاومته؛ بعدما تعي هذه النصيحة جداً عليك متابعة الموضوع، الذي يوفر لك بعض المعلومات عن أبرز أسواق ليون .
مول لا بارت ديو
يعد مول لا بارت ديو واحداً من المراكز التجارية الكبيرة، التي تشهد إقبالاً من الزائرين الراغبين في شراء الملابس ذات الشهرة العالمية، إضافة إلى تقديمه العديد من الأطعمة المميزة مثل المأكولات البحرية والأسماك الطازجة، وغير ذلك من المنتجات ذات المستوى الرفيع، يفتح المول أبوابه لاستقبال مرتاديه من الساعة 7 صباحاً حتى 10 مساء، ويقع في ثالث أحياء منطقة ديو في ليون.
سوق سانت أنطوان
يعتبر سوق سانت أنطوان من أهم وأبرز الأسواق في ليون، والذي يقدم الكثير من الأطعمة الطازجة، مثل المخبوزات والخضروات والفاكهة، يستقبل السوق رواده من الساعة 6 صباحاً وحتى الـ1 ظهراً، ويقع بساحة كورديليز في ليون.
أسواق كروا روس
أسواق كروا روس تعتبر أيضاً من الأسواق المفتوحة والمخصصة لعرض المنتجات الزراعية والأطعمة الطازجة في ليون، حيث يتميز بوجود المزارعين القادمين من كافة أنحاء المدينة لعرض منتجاتهم وسلعهم الغذائية للزوار، يقع السوق في حي كروا روس، ويفتح أبوابه من الصباح الباكر حتى الظهيرة.
سوق فيلوربان
من الأسواق الأسبوعية التي تقام أيام الأحد في ضواحي مدينة ليون، Villeurban هو أحد أكبر الأسواق الفرنسية لعرض السلع المستعملة على الإطلاق، حيث يعرض أكثر من 4 آلاف بائع بضائعهم المتنوعة؛ والتي تتراوح بين الأجهزة الكهربية والإلكترونية، والإكسسوارات والمنسوجات، وغيرها الكثير من السلع المميزة، التي تقدم في الغالب بأسعار زهيدة.