Al fares magazine
 
 
 
 
 
  
  Untitled Document

موضة

لربيع 2018
تشكيلة إيترو الرجالية
روح وألوان الهند
احتفلت دار "إيترو" الإيطالية للأزياء بمرور 50 سنة على تأسيسها بشكل مميز من خلال عرض استثنائي لأزياء الرجال والنساء من تصاميم الأخوين كين وفيرونيكا إيترو.. وظهر تأثير الهند، التي يعشقها المصمم، بألوانها وثقافتها وتراثها على مجموعة كين الرجالية لأزياء الربيع للعام 2018، من خلال طبعات وتصاميم وأقمشة خاصة لهذه التشكيلة.
وأراد كين كذلك إحياء ذكرى انطلاقة الشركة، والعمل الذي قام به مؤسسها،

ووالده، جيرولامو كين، فظهر ذلك في مجموعة ألبسة تحيي فترة "الهيبيز" خلال ستينات وسبعينات القرن الماضي، وتمرد الشباب على التقاليد وعلى كل شيء، وكذلك التأثر بالملابس المزخرفة، فوجد المصمم ضالته في الهند.
وغلبت العديد من الألوان على التشكيلة من البني الفاتح والغامق والترابي، وألوان زاهية أخرى على غرار البرتقالي والبيج والأخضر الزيتوني والأبيض والأزرق الفاتح، وكان لافتاً في السترات الزخارف والطبعات الجميلة، بعضها يرمز إلى رياضة "اليوغا"، التي تشتهر بها الهند، وتنوعت بين سترات القطن والكاشمير، وظهرت سترات الجيش الشبابية بالأزرق البحري، مزينة بما يعرف بطبعات "المادراس" الهندية.
ولم يغب الطابع العام للتشكيلة على سائر الأزياء الأخرى، حيث كان التركيز أكثر على البني الفاتح في مجموعة من البذلات الشبابية المزخرفة بالكامل، وبعضها يظهر فيه الكتان الذي أعطاها رونقاً خاصاً مع الطبعات والألوان المميزة لها، وبرزت كذلك سراويل فضفاضة على طريقة "الهيبيز"، وأخرى من الجينز، وكذلك قمصان قطنية لم تغب عنها الطبعات والزخارف الملونة، وأوشحة متناغمة مع الأزياء، ومجموعة أحذية وصنادل جلدية خفيفة ورياضية، وحقائب كتف جلدية.
دار "عائلية"
تعتبر "إيترو" من بين دور الأزياء الإيطالية العائلية ذات التاريخ المميز، حيث تأسست في العام 1968 بواسطة جيرولامو إيترو ويعرف بـ"جيمو"، ويقع مقرها في مدينة ميلانو الإيطالية، وخضعت "إيترو" لعملية تطوير شاملة خاصة عقب زيارة قام بها المؤسس إلى الهند، فظهر بعد ذلك تأثره بهذا البلد في مختلف تصاميم الأزياء التي أطلقتها الدار، وماتزال مستمرة حتى اليوم من خلال ابنه، كين وهو مسؤول التصاميم الرجالية، وابنته فيرونيكا للازياء النسائية، وهذا بجانب أخوين آخرين، حيث تعد "إيترو" دار عائلية بامتياز.